حياة

كيف تتعاملين مع بخل الزوج

البخل هو حالة نفسية سيئة جدًا تنتاب البخيل عند الإقدام على الإنفاق، وتمنعه منه، وقد يكون البخل طبعًا متأصلًا في الشخص وقد يكون حالة نفسية نجمت عن حرمان قديم أو معاناة من الاحتياج والعوذ و الفقر، وهو يتفاوت في درجاته من شخص لأخر.

وتعد صفة البخل إحدى أسوأ الصفات التي يذم بها الشخص، وخاصة إذا كان شخصًا مسئولًا عن الإنفاق كالزوج أو الأب أو غيره، ممن يطالب بالنفقة على الغير، وهي من أصعب الصفات من حيث القدرة على تقبلها والتكيف معها، لأنها تمس بشكل مباشر جانبًا حيويًا من الاحتياجات وهو الاحتياج إلى النفقة التي تشمل الطعام والشراب والملبس والعلاج، لذا فقد يكون من الصعب جدًا تحمله وخاصة إذا كان بصورة مبالغ فيها، أو وصل إلى درجة الشح.

في حالة إذا ما لمست المرأة بخل الرجل وعدم قدرته على تحمل مسئوليات النفقة، فيجب أن تفر من تلك العلاقة فورًا وخاصة إذا ما حدث هذا الاكتشاف في مرحلة التعارف أو الخطوبة أو ما قبل الزواج، ومن الجدير بالذكر أن تلك الصفة حين تكون قوية في الرجل لا يملك اخفاؤها وتظهر في سلوكياته ولقاءاته وزياراته، لكن البعض يتجاهلها ولا يقدرها حق تقديرها، حتى التورط في العلاقة الزوجية، وحينها تبدأ المأساة وتعاني المرأة من عدم الاكتفاء، وتبدأ الشكوى والمتاعب، وحينئذ يجب على المرأة أن تقدر حجم المشكلة فإذا وصل البخل لدرجة تستحيل معها الحياة فيجب أوًلا أن تؤجل تمامًا فكرة الحمل، حتى تستقر حياتها أو تفارقها.

أما في حالة البخل الذي لا يجاوز مرحلة الحرص، والامتناع عن الرفاهيات مثلا فهذه حالة يمكن التعامل معها ببعض الحيل والطرق، لكن إذا كنتي زوجة تعانين من تلك الصفة في زوجك، فيمكنك أيضًا أن تتريثي قليلا قبل التفكير في الحمل، حتى تتمكني من الوصول إلى حل مرضي لمشكلتك، فقد تتحملين أنت بعض الحرمان وتساومين على بعض احتياجاتك، ولكن الطفل لا يستطيع ذلك ، فلا تتعجلي في مسألة الإنجاب على أي حال.

اقرأ كذلك:   هل تعرف ما هي أهم مواصفات التكييف الجيد

بعض النصائح للتعامل مع بخل الزوج

وهنا سف نذكرك ببعض النصائح التي تستطيعين بها أن تجبري زوجك –بذكاء على الانفاق وتحاولي علاج دائه المقيت، ومن تلك النصائح ما يلي:
• لا تواجهي زوجك ببخله ولا ترددي تلك الكلمة أمامه أو مام غيره، لأنك لو أكثرت تكرارها ستصبح واقعًا ويصبح عليك تقبله.
• لا تكثري من المطالب، بمعنى أن تتخلي قليلا عن الكماليات أو تحصلي عليها من مالك الخاص –دون علمه-.
• لو تعلق البخل بالأكل والشرب فانتظري قليلا وتأملي طريقته في الانفاق، كلي واشربي مما يأكل منه هو ويشرب منه، وفي حالة التضييق الفتي نظره بهدوء وعبري عن انزعاجك من هذا التضييق.
• لا تطلبي منه نقودًا، واكتفي بأن تخبريه باحتياجات البيت الضرورية.
• ما يتعلق بالفواتير والالتزامات الثابتة فاحذري أن تدفعيها ولو لمرة واحدة، اتركيه يتعامل بنفسه ويتحمل تبعات التأخير من غرامات أو غيره.
• إذا كان لك مال خاص فيمكنك أن ترققي قلبه بهدية من وقت لآخر، ربما يشعر بوجوب رد الهدية من قبيل الشكر أو الذوق.
• يمكنك في جلسة مصارحة خفيفة بعيدًا عن التبكيت واللوم، ان تحدثيه في هذا الأمر وتسأليه عن دوافعه، ولو اعترف بتلك الصفة فهذا يعني أن هناك أمل كبير في التغلب عليها ولو جزئيًا.
• افعلِ كل ما بوسك لتكسبي حبه وتجعليه يتعلق بك، فهذا التعلق سوف يقصر المسافة عليك، ويوفر الكثير من الجهد، واعلمي أن الحب وحده من يستطيع إخراج الانسان عن قواعده وتغيير بعض طباعه، فاجتهدي في هذا الجانب.
• حاولي القيام بعملية التسوق بصحبته وفي خروجكما معًا، ليعتاد على الانفاق والشراء شيئا فشيئاً.
• ذكريه وبدون الحاح بفضل الانفاق على الزوجة والأبناء وثقل هذا العمل في ميزان حسنات المسلم.
• لا تتراجعي أن أي طلب تطلبيه منه، حتى وان رفض تمسك بحقك وطالبي بإلحاح حتى لا يعتاد على تنازلاتك ويألفها، فيستغل هذا الأمر ضدك ويقابل طلباتك كلها بالرفض أو الثورة.
• اصبري عليه وجاهدي معه ولا تلجئي غلى طرق بديلة أبدًا كالاستعانة بوالديك أو اخوتك، وتعاملي مع الأمر على انه معركة ويجب أن تنتصري فيها لتستقيم حياتك.
• استخدمي سلاح أنوثتك في بعض الأحيان ولكن لا تكثري من تلك الطريقة حتى لا تفقد فاعليتها.

اقرأ كذلك:   الخلافات في السنوات الأولى من الزواج .. أسبابها والتعامل معها

وأخيرًا: الزمي الدعاء والاستغفار ليلين الله لك قلب زوجك ويصلح حاله، فسلاح الدعاء لا يخيب أبدًا.

الوسوم

poster



يمكنكم التواصل مع الكاتب عبر الايميل :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق