طب وصحة

الدهون الثلاثية وأعراضها وكيفية محاربتها بالأكلات الصحية

يخزن جسم الإنسان بعض الدهون التي لا يحتاجها فتتسلل في الشرايين لتتكدس كدهون ثلاثية تهدد قلبنا وصحتنا، فما هي هذه الدهون؟ وما هي هذه المأكولات التي تخفف من نسبتها؟

ما هي الدهون الثلاثية ولم سميت بهذا الاسم

تقول أخصائية التغذية “ريم يونس عبد اللات”، هناك بعض الدهون التي تُخزن في الجسم على شكل دهون ثلاثية وسميت بهذا الاسم نتيجة لتركيبتها الكيميائية حيث أنها عبارة عن 3 fat acid واحداً منها الجليسيرول وهذه الدهون في النهاية عبارة عن دهون مخزنة في جسمنا كما أن سبب وجودها هو تناول كمية أكبر من الطعام حيث يتم حينها تخزين السعرات الحرارية التي لا يحتاجها الجسم.

وتابعت أخصائية التغذية ” ريم يونس “: أما عن الفرق بين الدهون الثلاثية والكوليسترول فكما سبق الذكر فإن الدهون الثلاثية عبارة عن دهون فائضة في الجسم مخزنة به نتيجة تناول كمية أكبر من اللازم من السعرات الحرارية ولكن الكوليسترول فهو يدخل في تكوين الخلايا كما يدخل في تكوين بعض أنواع الهرمونات.

أما بالنسبة للخطورة على صحة الإنسان فإنه في حالة زيادة أي نسبة من هذين النوعين من الدهون فإنها واحدة كما يقوم الطبيب بطلب إجراء فحص للدهون الثلاثية والكوليسترول معاً لأنهما قد يتسببا في الجلطات كما يمكنهم التسبب في ارتفاع ضغط الدم أو التسبب في مرض السكري وأمراض أخرى عديدة.

متى تظهر أعراض الدهون الثلاثية على صحة الإنسان

تكمن المشكلة في هذا النوع من الأمراض في أنه لا يوجد له أية عوارض حيث يصاب الشخص فجأة بالجلطة أو بارتفاع في ضغط الدم، لذلك يُنصح دوماً بإجراء فحص طبي للجميع وعمل فحوصات دم بصورة دورية لأن مثل هذه الأمراض تظهر مرة واحدة لأنها عبارة عن تراكمات سنوات سابقة.

اقرأ كذلك:   أعرض الجرثومة الحلزونية

على الجانب الآخر، يمكننا ملاحظة تعرض العديد من الشباب وصغار السن إلى الدهون الثلاثية ومن ثم نلاحظ أيضاً ارتفاع معدلات ضغط الدم وبعض الأمراض الأخرى عند هذه الفئة من الناس.

هل تعتبر البدانة مؤشر حتمي للدهون الثلاثية

يجدر الإشارة إلى أنه ليس شرطاً أن يكون الشخص ذو الوزن المثالي لا يعاني من الدهون الثلاثية لأن كل شخص لا يعيش حياة صحية ولا يمارس الرياضة ولا يتناول الأكل الصحي هو معرض بنسبة كبيرة للدهون الثلاثية.

أما عن البدانة فهي نتيجة الأكل الخاطئ وممارسة العادات الغذائية الخاطئة لكن ليس شرطاً أن يعاني الشخص البدين فقط من هذا النوع من الدهون، لذلك لا ترتبط الدهون الثلاثية بعمر معين عند الإنسان.

وأردفت ” ريم “: يعتقد البعض أن الأكل الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون هو الأكل الذي يتسبب في تراكم الدهون في الدهون في الدم، بينما على الجانب الآخر، فإن تناول الكربوهيدرات بنسبة عالية مثل الخبز والمكرونة يمكنها أن تتسبب في زيادة نسبة الدهون في الدم.

على الجانب الآخر، هناك بعض الأغذية التي تحارب مثل هذه الأنواع من الدهون ولابد من تناولها بشكل دوري وخاصة الألياف التي تأتي من الخضروات والفواكه كما يجب علينا تناول الأسماك لأنها تحتوي على الأوميجا3 كما يمكننا استبدال الخبز الأبيض بالخبز الأسمر أو خبز الشعير أو خبز الشوفان بالإضافة إلى الجوز الذي يحتوي على كمية عالية من الأوميجا 3 بالإضافة إلى أن هناك العديد من الدراسات التي أفادت بأهمية الثوم في محاربة هذا النوع من الدهون.

وأخيراً، يعتبر فيتامين c من الفيتامينات المضادة للأكسدة مثل الفواكه والتوت وهذه الأغذية تحارب الدهون في الجسم. تعمل الدهون الثلاثية ما يسمى بعمليات الأكسدة والتي تتسبب فيما بعد في وجود بعض الأمراض كمرض السرطان.

اقرأ كذلك:   أعراض السكتة الدماغية

الوسوم

poster



يمكنكم التواصل مع الكاتب عبر الايميل :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق