طب وصحة

هل الشوكولاتة تعكر المزاج

صورة , الشوكولاتة , المزاج , أطعمة

تأثير الشوكولاتة على المزاج

قال الإعلامي “أيمن بن حمزة” دائمأ ما نلجأ إلى تناول الشوكولاتة والحلويات بحثاً عن تحسين المزاج ولكن علمياً هل تعتبر تلك الظاهرة صحيحة؟

هذا السؤال تم طرحه من قبل وتم إجراء دراسة كاملة وتم إثبات العكس حيث كشفت الدراسة أن الحلويات لا تعمل على تحسن المزاج وما هي إلا خرافة بل إن تناول الحلويات والسكر يسيء من المزاج بدلاً من تحسينه.

تأثير السكريات على الحالة المزاجية

وأضاف الإعلامي ” أيمن بن حمزة” حسب ما ذكرته صحيفة Mirror البريطانية أن ما توصل إليه بعض العلماء البريطانين والألمان بعد قيامهم بجمع بيانات تخص 31 دراسة أخرى مختلفة شملت حوالي 1800 شخص وقاموا بدراسة تأثير السكر على جوانب مختلفة من الحالة المزاجية بما في ذلك الغضب والاكتئاب والتعب واليقظة لمعرفة تأثير الأطعمة السكرية على مزاج الشخص وتوصلت النتائج إلى أن استهلاك الشخص للسكريات لا يؤثر على المزاج في حالة تناول منها القليل أو الكثير ويقول أحد العلماء الذي قاد دراسة تتعلق بهذا الأمر أن ما يُحكى عن السكر أنه قادر على تحسين المزاج منتشر بدرجة كبيرة بين ثقافتنا لدرجة أنها تدفع الكثيرون لجلب المشروبات التي تحتوي على السكر ليصبحوا أكثر تنبهاً وشعوراً بالطاقة الإيجابية ويؤكد أن النتائج التي تم التوصل إليها تفيد بأن هذه المعتقدات غير صحيحة كما أن استهلاك السكر لم يكن له أي تأثير على الحالة المزاجية بصرف النظر عن مقدار تناوله، وعلى العكس فإن الأشخاص الذين يستهلكون السكر يشعرون بالتعب والأقل تنبهاً من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك.

على الجانب الآخر، يمكننا القول بأن السكريات تساعد على راحة الشخص نفسياً لكن من الناحية العلمية فإن السكريات ليس لها أي تأثير على مزاج الإنسان.

بالإضافة إلى ذلك، هناك احدى الدراسات التي سبق الإشارة إليها والتي أثبتت أن السكريات والحلويات يمكنها أن تمدنا بالسعادة لمدة لا تزيد عن خمس دقائق فقط كما أن تلك الدراسة تثبت أن الحلويات لا دخل لها بمزاج الإنسان وإنما لا شعورياً نقوم بالتلذذ من تناول السكريات أو الحلويات.

الوسوم

poster



يمكنكم التواصل مع الكاتب عبر الايميل :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق