موضوعات

ما هي الشيوعية

صورة , الشيوعية , الماركسية , يد

الشيوعية أو مذهب كارل ماركس هو عبارة عن نظام إجتماعي وسياسي وإقتصادي يهدف إلى إزالة الطبقات الإجتماعية وأن يعمل كل فرد على قدر طاقته ويأخذ في المقابل على قدر حاجته، والسؤال هنا هل مجتمعنا الحالي يحتاج إلى تطبيق مذهب الشيوعية أو الماركسية لتحقيق العدالة الإجتماعية وعدالة التوزيع؟، ولكي نتمكن من الإجابة على هذا السؤال سنتناول في هذا المقال التعرف على مفهوم الشيوعية، تاريخها وتاريخ نشأتها، مبادئها، ومساوئها.

مفهوم الشيوعية

الشيوعية هي عبارة عن حركة سياسية تهدف إلى المساواة بين الأفراد في المجتمع بحيث يتم التساوي بين جميع الأفراد، وعدم التفرقة بينهم في شكل طبقات إجتماعية، أي أنها تهدف إلى أن يكون المجتمع بأكمله لصالح الأفراد.

يشير مصطلح الشيوعية إلى مجموعة الأفكار الخاصة بالتنظيم السياسي والمجتمعي والتي تقوم على الملكية المشتركة لوسائل الإنتاج في الإقتصاد، تهدف الشيوعية إلى القضاء على فكر الطبقية الإجتماعية وعمل تغيير مجتمعي يؤدي إلى إنتفاء الحاجة للمال.

تاريخ الشيوعية وأسباب ظهورها

نشأت الشيوعية كنظرية سياسية في نهايات القرن الثامن عشر كأحد عناصر الفكر الإشتراكي، ويعتبر كارل ماركس هو أبرز منظريها، قام كارل ماركس بكتابة كتابين بهدف نقد الفكر الرأسمالي والمناداة بتأسيس فكر جديد وهو الفكر الشيوعي أو الفكر الماركسي، حيث أنه رأى أن العالم من حولنا هو عبارة عن عالم متغير ومرن، وهناك قانون يحكم هذه المرونة، فقام كارل ماركس بقراءة ومتابعة الفترات المختلفة عبر مختلف العصور بالتاريخ وقام بخلق نمط جديد، حيث قال ماركس أن هذا النمط هو النمط السائد والذي يمكن توقع نتائجه في المستقبل.

من أهم أسباب ظهور وإنتشار الفكر الماركسي أو الشيوعي في ذلك الوقت هو ما كان يحدث من ظواهر وأحداث في المجتمع من أهمها الإستخدام والإستغلال السيئ للعمال في المناجم والمصانع بدون مقابل مادي، مما أدى إلى وجود صراع طبقي بين الطبقة الكادحة العاملة الفقيرة والتي عرفت بإسم البلوريتريا وبين الطبقة المالكة الغنية والتي عرفت بإسم البرجوازية.

الأفكار الشيوعية أو الماركسية

هناك مجموعة من الأفكار التي قام من أجلها الفكر الشيوعي أو الماركسي، ومن أهم هذه الأفكار:
القيمة المضافة: حيث يرى ماركس أن القيمة المضافة الموجودة بأي مصنع أو مكان عمل إنتاجي هي قيمة ناشئة من العمال وليس من قبل صاحب رأس المال.

الإغتراب: نتج الإغتراب نتيجة تقسيم العمل، وعمل خطوط إنتاج، تركيز كل عامل على عمل واحد فقط دون النظر أو الإهتمام بنتاج ما يقوم بعمله، وقد إعترض كارل ماركس على هذا المبدأ لأن من حق كل عامل أن يقوم برؤية وملاحظة نتاج عمله.

إقامة المدينة الشيوعية أو الماركسية: وهي عبارة عن مدينة فاضلة لن يقوم أحد بالعمل والكدح فيها، بل أن خط الإنتاج سيظل يعمل وحده وسيعيش الجميع في عدالة إجتماعية، حيث سيحصل الجميع على كل ما يريدونه بدون مقابل مادي، وفقاً لما رآه ماركس في ذاك الوقت.

مباديء الشيوعية

تقوم الشيوعية على مجموعة من المباديء، نذكر منها ما يلي:
• أن تكون وسائل العمل والتصنيع مملوكة بالتساوي بين جميع الأفراد في الدولة، وذلك من أجل التخلص من النظام الطبقي الرأسمالي.
• تنادي الشيوعية بأنه يجب أن يكون هناك أموال أو ملكية بشكل عام، ويجب أن يحصل كل فرد بقدر حاجته، وأن يعمل كل فرد بالقدر الذي يستطيعه.
• تقوم الشيوعية على فكرة أن البحث عن الطعام هو دافع الإنسان الوحيد لكل عمل وفكرة.
• تقوم الشيوعية على فكرة أن أخلاق الناس هي عبارة عن إنعكاس لوضعهم الإقتصادي.

مساويء الشيوعية

يرى البعض أن الشيوعية لها العديد من المساويء، والتي من أهمها هي أنها تلغي فكرة الحافز الذي يدفع الناس للعمل بإجتهاد أكبر، كما أنها أدت إلى الإستياء ممن يعملون بإجتهاد أقل حيث أنهم يحصلون على نفس الأجر.

الوسوم

poster



يمكنكم التواصل مع الكاتب عبر الايميل :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق