أدوية

فيتاماكس – Vitamax | مكمل في حالات نقص الفيتامينات

فيتاماكس كبسولات جيلاتينية رخوة Vitamax Cap

التركيب: تحتوي كل كبسولة من فيتاماكس على المواد الفعالة التالية:

·       10 مجم (فيتامين هـ) ·       30 مجم زيت العُصفّر
·       2 مجم (فيتامين ب6) ·       50 مجم فيتامين سي (على هيئة كالسيوم اسكوربات)
·       25 ميكروجرام حمض الفوليك ·       50 مجم حبوب اللقاح
·       15 مجم (فيتامين ب 1) ·       25 مجم بِيطرطرات ديميثيل أمينو إيثانول
·       3 مجم (فيتامين ب 2 ) ·       40 مجم الجينسنج
·       3 مجم بانتوثينات الكالسيوم ·       10 مجم حديد
·       15 مجم نيكوتيناميد ·       50 مجم بارا –أمينو بنزويك
·       10 مجم “غذاء الملكات” ·       20 مجم –ليسين
·       10 مجم حمض الأوروتيك ·       20 مجم –أرجينين
·       2 مجم بوتاسيوم ·       50 ميكروجرام سيلينيوم
·       1 مجم نحاس ·       2000 وحدة دولية (فيتامين أ)
·       1 مجم زنك ·       38. 6 مجم فوسفور
·       1 مجم منجنيز ·       50 مجم كالسيوم
·       1 مجم مغنيسيوم ·       200 وحدة دولية (فيتامين د3)
·       1 مجم فلور ·       3 ميكروجرام بيوتين
·       90 مجم فُسغاتيدات الصويا ·       3 ميكروجرام (فيتامين 12)
·       50 مجم زيت الصوديوم ·       50 ميكروجرام يود

السواغات: زيت فول الصويا، لإيثيل فانيلين، مونوهيدرات اللكتوز، شمع النحل الأصفر، زيت النخيل، زيت جوز الهند المهدرج. الشكل الصيدلي: كبسولات جيلاتينية رخوة، لونها حمراء ينية تقترب من الأحمر.اقرأ أيضاً: فيتاماكس بلاس – Vitamax Plus

دواعي استعمال فيتاماكس

يستخدم فيتاماكس كمكمل في حالات نقص الفيتامينات في الحالات الآتية: – فترة النقاهة بعد الأمراض، الجراحة أو العلاج الإشعاعي. – الأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي ينقصه بعض الفيتامينات والمعادن. – التعب، الوهن، والإرهاق البدني.

الجرعة واستعمال Vitamax فيتاماكس

ينبغي ابتلاع الكبسولات كاملة بالماء. طريقة التناول: للاستخدام عن طريق الفم. البالغون: ما لم يصف الطبيب خلاف ذلك، فالجرعة المعتادة هي كبسولة لينة واحدة يوميًا أو كل يومين، بعد وجبة الفطار. وفي الحالات الحادة، يمكن زيادة الجرعات وفقًا لمشورة الطبيب. الأطفال: لا توجد بيانات ذات الصلة متاحة. كبار السن: ينبغي استخدام فيتاماكس بحذر خاصة في المرضى المسنين. القصور الكلوي: ينبغي توخي الحذر عند استخدام هذا الدواء للمرضى الذين يعانون من اضطرابات الكلى (انظر قسم التحذيرات والاحتياطات). الاختلال الكبدي: يجب توخي الحذر عند استخدام هذا الدواء للمرضى الذين يعانون من اضطرابات الكبد (انظر قسم التحذيرات والاحتياطات).

موانع استخدام Vitamax فيتاماكس

يمنع استخدام فيتاماكس في الحالات التالية: • فرط الحساسية لأي من المكونات.التحذيرات والاحتياطيات: الظروف المصاحبة. ينبغي توخي الحذر في حالة الظروف المصاحبة التالية: • التهابات الكبد أو اضطرابات الكلى. • الاضطرابات المعدة. • الاثني عشر النشطة أو قرحة المعدة. • داء السكر. • النقرس. أعراض الجهاز الهضمي: قد يسبب فيتاماكس آلام شديد في المعدة، وقيء دموي، وبراز أسود. قد يؤدي الإسهال المزمن الناجم عن استخدام طويل الأجل إلى عدم توازن الكهارل. وتناوله مع الطام قد يقلل من الإصابة بالإسهال. اضطرابات القلب: يجب استخدام هذا الدواء بحذر عند وجود مرض في القلب، حيث أنه يحتوي على البوتاسيوم (في صورة كبريتات البوتاسيوم) فيتامين د. اضطرابات الرؤية: لا ينبغي استخدام سيانوكوبالامين (فيتامين ب 12) للمرض داء ليير (ضمور ليير البصري) أو غَمشُ التسمُمِ بالتّبغ حيث قد تتدهور الأعصاب البصرية أكثر من ذلك. فرط كالسيوم الدم: لا يوصي بهذا الدواء للمرضى الذين يعانون من فرط كالسيوم الدم أو الأمراض المرتبطة بفرط كالسيوم الدم مثل الساركويد وبعض الأمراض الخبيثة، حيث أنه يحتوي على الكالسيوم وفيتامين د.وينبغي إعطائه هؤلاء المرضى مكملات الفلور: عند الأخذّ في الاعتبار مكملات الفلور، يجب عمل تعويض للفلور الذي تم تناوله من هذا الدواء. التأثيرات على الغدة الدرقية: على الرغم من أن اليود مطلوب لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية، فقد تسبب الكميات الزائدة فَرْطُ الدّرقْيِة، أو حتى تضخم الدرقية، أو حتى الدراق التناقصي وقصورُ الدرقية (انظر قسم الأثار الجانبية)الأطفال: حيث أن فيتاماكس يحتوي على كبريتات الحديدوز، فإن الاستخدام لفترات طويلة أو الإفراط في إعطاء هذا الدواء للأطفال دون إشراف طبي قد يؤدي إلى تراكم سمى (انظر قسم الجرعة الزائدة). والحذر مطلوب أيضًا عن إعطاء هذا الدواء للأطفال لأنه يحتوي على اليود.الفئات الخاصة من المرضى المرضى فوق سن 45 سنة أو الذين يعانون من دراق عقيدي هم عرضه بشكل خاص لقصور الدرقية عند إعطائهم مكملات اليود. وبالتالي ينبغي استخدام جرعات مخفضة وقد تكون المكملات بالزيت المدعم باليود غير مناسبة.الاختبارات المختبرية: حيث أن فيتاماكس يحتوي على كبريتات الحديدوز، قد ينتج عن اختبارات الدم الخفي في البراز عن النتائج إيجابية زائقه. حيث أن اليود واليوديد قد يؤثران على الغدة الدرقية، فقد يتدخل استخدامها مع اختبارات وظائف الغدة الدرقية. وقد ينجم عن الجرعات الكبيرة من الربيوفلاين (فيتامين ب 2) تلون أصفر مشرق في البول قد يتداخل مع بعض الاختبارات المختبرية. يتداخل حمض الأسكوربيك، وهو عامل مختزل قوي، مع بعض الاختبارات المختبرية التي تنطوي على تفاعلات الأكسدة والاختزال. وقد يمكن الحصول على نتائج إيجابية أو سلبية زائقه من عينات البلازما، أو البراز، أو البول اعتمادًا على عوامل مثل جرعة حمض الأسكوربيك والطريقة المحددة المستخدمة.العلاج على المدى الطويل الحذر ضروري إذا تم استخدام المستحضرات التي تحتوي على اليود والأيوديد لفترات طويلة. ويرتبط الاستخدام طويل الأجل من البيريدوكسين (فيتامين ب 6) بتطور حاد في اعتلال الأعصاب المحيطة، ولم يتم تأسيس الجرعة التي تحدث ذلك. وقد يؤدي استخدام كميات كبيرة من المواد التي تحتوي على فيتامين أ على مدى فترات طويلة إلى سمية (انظر قسم الجرعة الزائدة)خطر الجرعة الزائدة: لا ينبغي استخدام المنتجات الدوائية الأخرى التي تحتوي على فيتامين أ اثناء تناول هذا المنتج الدوائي لأنها تسبب أعراض الجرعة الزائدة (انظر قسمي التفاعلات، والجرعة الزائدة). وقد تحدث أعراض الجرعة الزائدة نتيجة لتعاطي الدواء لفترات طويلة (عدة أسابيع أو أشهر) بدءًا من 10000 وحدة دولية يوميًا، في المرضى الذين يعانون من قصور في الكبد أو الكلى، وانخفاض وزن الجسم، ونقص بروتينات الدم، وتعاطي الكحول (انظر قسم الجرعة الزائدة). لا يجب استخدام الأدوية الأخرى الت تحتوي على فيتامين هـ.أثناء تناول هذا الدواء حيث أنه قد يسبب أعراض الجرعة الزائدة (انظر قسم الجرعة الزاىدة).الإعداد للعلاج والرصد ينبغي إن أمكن عدم إعطاء هذا الدواء للمرضى الذين يعانون من نقص فيتامين ب12 دون تأكيد التشخيص أولا. يحتوى فيتاماكس على سلفات البوتاسيوم وينبغي مراعاة الحذر عند استخدامه، حيث أن درجة النقص أو الجرعة اليومية المثالية من سلفات البوتاسيوم غير معروفة بدقة في كثير من الأحيان، وقد تؤدي الجرعة المفرطة إلى تسمم البوتاسيوم. يجب السيطرة على تركيزات الفوسفات أثناء العلاج بفيتامين د لخفض خطر التكلس خارج الرحم. التحمل: قد يحدث تحفيز التَحمُل مع الاستخدام الطويل لجرعات كبيرة من فيتامين ج، مما ينجم عنه أعراض نقص عندما يتم خفض الكمية إلى وضعها الطبيعي. الصويا: حيث أن هذا الدواء يحتوي على الصويا. فإنه يُمنع استعماله في المرضى الذين يعانون من الحساسية من الصويا. اللاكتوز: لا ينبغي أن يتناول هذا الدواء للمرضى الذين يعانون من مشاكل وراثية نادرة من عدم تحمل الجالاكتوز، أو نقص لاكتوز لاب، أو سوء امتصاص الجلوكاز – الجالاكتوز. الكارموازين: حيث أن هذا الدواء يحتوي على الكارموازين فإنه قد يسبب تفاعلاته الحساسية. أخرى: قد يؤدي استهلاك منتجات العديد إلى تبدل مؤقت في لون الأسنان.التفاعلات الدوائية: مدرات البول حيث أن هذا الدواء يحتوى على الكالسيوم وفيتامين د، وقد يحدث فرط كالسيوم الدم عندما يتم تناوله مع مدرات البول الثيازيدية. تقلل مدرات البول الثيازيدية إفراز البول من الكالسيوم. وينبغي رصد تركيزات كالسيوم البلازما في المرضى الذين يتلفون الأدوية معا. يحتوي هذا الدواء على البوتاسيوم، لذلك قد يحدث زيادة في تركيز مصل البوتاسيوم عند استخدامه في نفس الوقت مع مدرات البول الموفرة للبوتاسيوم. الكُورتيكوستييرُويدات. تقلل الكُورتيكوستييرُويدات من امتصاص الكالسيوم. حيث أن هذا الدواء يحتوي على البوتاسيوم، فقد تؤدي زيادة تركيز مصل البوتاسيوم عند استخدامه في نفس الوقت مع جلوكوكوريبكوستِيرُويدات. قد تتصدر الكُورتيكوستييرُويدات. لتأثير فيتامين د. جليوكوسيدات القلب: يعزز الكالسيوم آثار جليكوسيدات الديجيتاليز على القلب وقد يعجل من تسمم الديجيتاليز. قد يتداخل الجينسنج مع مععايرات ديجوكسين البلازما. حيث أن هذا الدواء يحتوى على البوتاسيوم، ينبغي توخي الحذر عندما يتم اعطائه بالتزامن مع جليكوسيدات القلب، حيث قد تحدث زيادة في تركيز مصل البوتاسيوم. يقلل فرط بوتاسيوم الدم في تأثير التقلص العضلي الذي تحدثه جليكوسيدات القلب (الديجوسين) وقد تسبب اضطرابات في التوصيل الأُذّيِنِّني البُطّيني. المضادات الحيوية: يقلل هذا الدواء من امتصاص بعض الفلوروكينولونات، والتتراسيكلينات، ومشتقات البنسيلامين، ولذلك يجب الفصل بين الجرعات بمدة 3 ساعات على الأقل. تخفض المضادات الحيوية التتراسيكليين من امتصاص الحديد والزنك، وبالتالي ينبغي اعطائها قبل ساعتين (2) أو بعد 3 ساعات من إعطاء الحديد، في الحالات التي يكون فيها الاستخدام المصاحب ضرورويا. قد يخفض البنسيلامين من امتصاص الزنك. وقد يُزيد البنسلامين والأدوية المضادة للتدرن (مثل الإيزونيازيد) من متطلبات حمض الفوليك والبيريدوكسين (فيتامين ب6). قد يؤخر الكلورامفينيكول تأثير الحديد. قد يخفض النيومايسين المأخوذ عن طريق الفم من امتصاص فيتامين أ، وفيتامين ب12، وفيتامين هـ قد يخفض الريفامبيسين والإيزونيازيد من تأثير فيتامين د. البايفوسفونيتات: يخفض هذا الدواء من امتصاص البايفوسفوفيتات، وبالتالي ينبغي أن يكون هناك فصل بين الجرعات بمدة 3 ساعات على الأقل. مضاد حمض الفوليك: قد تفتح حالات نقص حمض الفوليك بواسطة مضادات حمض الفوليم مثل الميتوتركسات، والبيريميثامين، والتريتسيتيرين، والتريمثوبريم، والسلفوناسينات، والأميودارون. الستانين: إن المزيج من حمض النيكوتيتك من متطلبات الإنسولين أو أدوية خفض مستويات السكر في الدم المعطاة عن طريق الفم.الأسبرين: قد يخفض الأسبيرين من إزالة حمض النيكوتيتيك. الكولسترلين، الكوليستيبول، والزيوت النيكوتينيك. تشير الدراسات المختبرية إلى أن الكولييستيبول والكوليستيرلمين قد يخفضان من توافر حمض النيكوتينيك، وتوصي معلومات بعض المنتجات المرخصة بفترة لا تقل عن 4 إلى 6 ساعات بين إعطاء حمض النيكوتينيك والراتنجات الملزمة لحمض الصفراء. قد تخفض الكولسترامين، الكوليستيبول، والزيوت، والزيوت المعدنية المستخدمة عن طريق الفم من امتصاص فيتامين أ وفيتامين ه. مثبطات الإنزيم المحول للأنجويونسين (ACE)، وحاصرات مستقبلا الأنجيوتلسين أ، والبيارين، ومحصرات الأدرينيات –بيتا، والمنتجات الأخرى التي تحتوي على البوتاسيوم. حيث أن هذا الدواء يحتوي على البوتاسيوم، فقد تحدث زيادة في تركيز البوتاسيوم في الدم، ويؤدي الاستخدام المصاحب لهذ المنتجات الدوائية إلى خطر فرط بوتاسيوم الدم القاتل وخاصة في المرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي.الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية: حيث أن هذا الدواء يحتوي على البوتاسيوم، يجب توخي الحذر عند إعطائه بالتزامن مع الأدوية المضادة للالتهابات غير المستيرويدية فرط بوتاسيوم الدم. ويكون من الضروري السيطرة على تركيز مصل البوتاسيوم خلال فترة العلاج المصاحب لهذه الأدوية. الرتينونيدات: قد يحفز العلاج المشترك بالرتينونيدات (الأيزوتريتنون، الأتريتينات، بيكساروتين) مع فيتامين أ (انظر تسمي: التحذيرات والاحتياطات، والجرعة الزائدة). ويمنع استخدام هذا المنتج الدوائي بهذا الجرعات اثناء العلاج بالرتينرنيدات. وسائل منع الحمل عن طريق الفم. قد تزيد وسائل منع الحمل عن طريق الفم من تركيز فيتامين أ في البلازما. وقد يخفض تركيز مصل فيتامين ب 6، وفيتامين ب12، وحمض الفوليك باستخدام وسائل منع الحمل عن طريق الفم. وقد تم الإبلاغ عن أن المكملات الغذائية من فيتامين ج تؤدي إلى زيادة تركيزات مصل إيثينيل استراديول في النساء اللاتي يستخدمن وسائل منع الحمل عن طريق الفم، ولكن أظهرت دراسة أخرى أنه لا يوجد تأثير بشأن أي من إيثينيل استراديول أو ليفونورجستريل.ليفودويا: يحتوي هذا المنتج الدوائي على فيتامين ب 6 الذي يخفض من أثار ليفودوبا، ولكن لا يحدث هذا إذا تم أيضًا إعطاءه مثبطات دويا كوبوسكيل.ألتريتامين: يحتوي هذا الدواء على فيتامين ب 6 الذي يخفض من نشاط التريتامين الليثوم. قد تتغير اثار اليود والأيوديد على الغدة الدرقية بواسطة منتجات أخرى بما في ذلك الليثيوم. قد تتغير أثار اليود زالأيوديد على الغدة الدرقية بواسطة منتجات أخرى بما في ذلك الليثيوم.مضادات الصرع تم الإبلاغ عن أن فيتامين ب 6 وحمض الفوليك يخفضان من تركيزات الفينوبارابيتال والنينيوين. وقد تزيد بعض مضادات الصرع (مثل الكاربامازيبين، والفيتوباربيتال، والنيتيتوين، والبريميدون) من متطلبات فيتامين د. وقد تنتج مضادات الصرع حالات مقص الفولات (ملح حمض الفوليك) وقد يكون استبدال العلاج بحمض الفولينيك أو حمض الفوليك ضروريا أثناء العلاج بمضادات الصرع لمنع فقر الدم الضّخم الأرومات. الهيدرالازين: قد يُزيد ا الهيدرالازين من متطلبات البيرويدوكسين. أومبيرازول: تم الإبلاغ عن أن الأومبيرازول يُضعف التوافر البيولوجي لفيتامين ب12 وفيتامين ج في الأغذية. مضادات التخثر: حيث أن هذا الدواء يحتوي على فيتامين هــ، ينبغي توخي الحذر عند استخدامه المصاحب لمُضَادات التخثر (ديكويومارول، واروفارين، الإندانديونات) بسبب خطر الحد من فعالية نقص بروثرومبين الدم والنزيف. وخلال العلاج لفترات طويلة بفيتامين هــ ينبغي مراقبة وقت البروثرومبين على أساس منتظم. السيكلوسبورين: قد يُزيد فيتامين هـ من امتصاص السيكلوسبورين. الكالسيوم وفيتامين د: حيث إن هذا الدواء يحتوى على البوتاسيوم، فإن إعطائه بمصاحبة أملاح الكالسيوم بالحقن قد يسبب اضطراب في انتظام حركة النبض. وهناك خطر متزايد من فرط كالسيوم الدم إذا تم إعطاء فيتامين د مع الكالسيوم، ويُزيد فيتامين د من امتصاص الجهاز الهضمي الكالسيوم, وفي هذ الحالات يجب مراقبة تركيزات الكالسيوم في البلازما. والإعطاء المتزامن لمستحضرات الكالسيوم (الكربونات أو الفوسفات) قد تخفض من امتصاص الحديد، وبالتالي، لا ينبغي تناول مستحضرات الحديد عن طريق الفم في غضون ساعة (1) قبل أو ساعتين (2) بعد تناول هذه الأدوية. الفلوريد: حيث أن هذا الدواء يحتوي على الكالسيوم (مثل أكسالات الكالسيوم)، فهو يخفض من امتصاص الفلوريد، وبالتالي ينبغي فصل الجرعات بفترة 3 ساعات على الأقل. الفوسفات: حيث أن هذا الدواء يحتوي على فيتامين د، هناك خطر متزايد من حدوث فرط كالسيوم الدم إذا تم إعطائه مع الفوسفات، ويجب رصد تركيزات كالسيوم البلازما في هذه الحالات. وقد يخفض الإعطاء المصاحب للفوسفات من امتصاص الحديد. وبالتالي لا ينبغي تناول مستحضرات الحديد عن طريق الفم في غضون ساعة (1) قبل أو ساعتين (2) بعد تناول هذه الأدوية. وقد تُخفض المستحضرات المحتوية على الفوسفور من امتصاص الزنك. الصوديوم: يُزيد إتباع نظام غذائي غنى بكلوريد الصوديوم من إفراز البوتاسيوم. مكملات الحديد: قد ينخفض امتصاص الزنك من خلال أخذ مكملات حديد إضافية. مكملات الزنك: تخفض مكملات الزنك الإضافية من امتصاص النحاس والحديد. فيتامين ج: حيث إن هذا الدواء يحتوي على فيتامين ج، فقد يُزيد من امتصاص الحديد في حالات نقص الحديد. الكحول: يعزز الكحول من التأثير السام لفيتامين ج وقد ينتج حالات نقص الفولات (ملح حمض الفوليك). أخرى: يمكن خفض امتصاص فيتامين ب12 من الجهاز الهضمي من خلال حمض أمينو ساليسيليك، ومضادات هيسامين الهيدروجين، والكوليشسين. الإعطاء المصاحب لعملاء تحييد حمض المعدة، والأدوية المحتوية على: البيكربونات أو الكربونات أو الأوكزالات قد يخفض من امتصاص الحديد. وبالتالي لا ينبغي تناول مستحضرات الحديدعن طريق الفم في غضون ساعة (1) قبل أو ساعتين (2) بعد تناول الأدوية المذكورة أعلاه. أملاح الألومنيوم، والمغنسيوم قد تخفض من امتاص الفلوريد.الحمل والرضاعة الطبيعية البايفوسفونيتات: يخفض هذا الدواء من امتصاص البايفوسفونيتات، وبالتالي ينبغي أن يكون هناك فصل بين الجرعات لا ينبغي استخدام هذا الدواء إلا بعد التشاور مع الطبيب.الرضاعة الطبيعية: لا ينبغي إعطاء هذا الدواء على النساء اللاتي يقمن بالرضاعة الطبيعية إلا بعد التشاور مع الطبيب. القدرة على أداء المهام التي تتطلب التحكم، أو قيادة السيارات، أو المهارات المعرفية: لا توجد بيانات اكلينكية تثبت أن هذا الدواء قد يكون له تأثير على القدرة على القيادة او استخدام الآلات.الأثار الجانبيةيتم تصفيف الأثار الجانبية على حسب التكرار باستخدام الاصطلاح التالي: شائع جدًا ≤ 1/10 شائع ≤ 1/100 إلى <1/10 غير شائع ≤ 1/1000 إلى < 1/100 نادر ≤ 1/10000 إلى < 1/1000 نادر جدا < 1/10000 غير معروف (لا يمكن تقديرها من البيانات المناحة).وقد يؤدي تناول جرعة اكبر من الموصي بها إلى الآثار الجانبية التالية: اضطرابات الجهاز المناعي غير معروف: تفاعلات فرط الحساسية (انظر قسم اضطرابات الجلد والنسيج تحت الجلد).اضطرابات الجهاز الهضمي غير معروف: ألم في البطن، الغثيان، القيء، الإسهال، الإمساك، اضطرابات الجهاز الهضمي، البراز الأسود.الاضطرابات النفسية غير معروف: اضطرابات النوم. اضطرابات الجهاز العصبي. غير معروف: الصداع. اضطرابات الجلد والنسيج تحت الجلد. غير معروف: الطفح.الجرعة الزائدة الأعراض والعلامات: تشمل الأعراض: اضطرابات الجهاز الهضمي (ألم في المعدة، الغثيان، الفيئ، الإسهال)، اضطرابات القلب (تَسرّعُ القلب، بطء الحركة) انخفاض ضغط الدم، السكتة القلبية الفشل الكلوي، ضعف العضلات، اضطرابات حاسة التذوق، الصداع، النعاس، الدوخة/الدوار، التهيج، التعب، الارتباك، الصدمة، الغيبوبة، العطس. العلاج: يتكون العلاج من سحب الدواء أو علاج الأعراض، إذا لزم الأمر. تحفظ جميع الأدوية بعيدا عن متناول الأطفال.التخزين: يحفظ في درجة حرارة أقل من 25 ْ مئوية. العبوة: علبة تحتوي على شريط أو شريطين بكل منه 15 كبسولة جيلاتينية + نشرة داخلية. تصنيع: جلاكسوسميثكلاين – مدينة السلام- القاهرة – مصر.

الوسوم

poster



يمكنكم التواصل مع الكاتب عبر الايميل :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق